التخطي إلى المحتوى

قال محمود الخطيب ، رئيس مجلس إدارة النادي الأهلي ، إنه لاحظ خلال السنوات الثلاث الماضية في اتحاد الكرة أشياء غير مفهومة وبدون حساب لأي فرد ، بما في ذلك رسوم تسجيل اللاعبين.

وأكد الخطيب في تصريحات على القناة الرسمية للنادي أن هناك أندية لا تدفع رسومًا مقابل ذلك لكن الأهلي يتعرض لضغوط لدفع الرسوم لكن هناك طرف آخر لا يتعرض لضغوط ولا بد من العدل. .

وأضاف: هناك ضغوط في المباريات لمن يشرف على الكرة المصرية وكأنها عقوبة. تم فتح التسجيل في أوقات غير قانونية لتسجيل اللاعبين ، وسمعنا مسؤولاً يقول إننا حصلنا على خطاب بوقف تسجيل النادي ، لكننا نجحنا في عدم الكشف عنه “.

وتابع: “في البطولة الإفريقية الأخيرة وكلنا نعرف ملابسات هذه المباراة في ذلك الوقت ، ففي التوقيت وجدت أن وزير الشباب والرياضة شكل لجنة بخصوص أزمة الملعب الأفريقي النهائي ، ومن ثم وصدرت اللجنة قرارا يفيد بأن اتحاد الكرة أخطأ والإدارة التنفيذية أخطأت لكن الوزير أكد عدم قدرته على المحاسبة ”.

وأشار إلى: “الاتحاد الإفريقي بعد مؤتمرنا بشأن أزمة نهائي الإستاد الأفريقي تواصل معنا وأعرب عن تقديره لغضب إدارة النادي الأهلي وجماهير الأهلي ، لكنهم أكدوا أن الشخص الذي قدم ملف استضافة النهائي هو المغرب وقرر تنفيذ رغبتنا في إقامة النهائي الأفريقي في مباراتين ، وهذا موقف محترم من الاتحاد الأفريقي ، ولكن على مستوى اتحاد الكرة لم يصدر قرار بشأن مذنب ، وليس هناك حساب لمن يخطئ.

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.