التخطي إلى المحتوى

يواصل فريق الشاطئ بقيادة مصطفى لطفي استعداداته قبل مواجهة نظيره غانا غدا الأحد في مباراة الإياب من الدور الثاني من تصفيات كأس الأمم الأفريقية المقرر إقامتها في موزمبيق 2022.
وجه لاعبو فريق الشاطئ رسالة للجماهير عبر الصفحة الرسمية لاتحاد الكرة على موقع التواصل الاجتماعي فيسبوك.
وقال مصطفى سمير كابتن فريق كرة القدم الشاطئية: المباراة القادمة أمام غانا مصيرية. فوجئنا بمستوى غانا في المباراة الأولى لأنها لم تظهر على حلبة فرق كرة القدم الشاطئية القوية لفترة طويلة.
وأضاف مصطفى: تدربنا جيدًا وتذكرنا الخصم مجددًا وتعلمنا من أخطائنا وسنتأهل لكأس إفريقيا للأمم بإذن الله.
وقال حسام باولو نجم كرة القدم الشاطئية: “أتمنى أن يدعمنا المشجعون للوصول إلى كأس الأمم الأفريقية. تدربنا جيدًا في المعسكر الحالي ، ودرسنا الخصم ، وسنعوض هزيمة مباراة الذهاب “.
وجه الجهاز الفني لفريق كرة القدم الشاطئية المصري رسالة للجماهير عبر الصفحة الرسمية لاتحاد الكرة قبل المباراة المهمة ضد غانا.
وقال مصطفى لطفي مدرب فريق الشاطئ: أشكر مجلس إدارة الاتحاد المصري لكرة القدم برئاسة جمال علام على الدعم والمساندة.
وأضاف لطفي: مواجهة صعبة ومصيرية تنتظرنا ضد غانا. خسرنا المباراة الأولى 6/5. درسنا الأخطاء والسلبيات وسنتجنبها في مباراة الإياب. لقد تدربنا جيدًا ودرسنا المنتخب الغاني خلال المعسكر الحالي.
وأكد لطفي أنه يأمل في دعم الجماهير ووسائل الإعلام في مباراة غانا للتأهل لكأس الأمم الأفريقية التي ستقام في موزمبيق 2022.
خضع منتخب كرة القدم الشاطئية المصري ، صباح الجمعة ، لاختبار كورونا قبل مواجهة الفراعنة وغانا ، التي ستقام غدا الأحد ، في مباراة الإياب من الدور الثاني من تصفيات أفريقيا المؤهلة لكأس الأمم الأفريقية التي ستقام. في موزمبيق 2022.
وخسر المنتخب المصري لكرة القدم الشاطئية أمام نظيره الغاني 6-5 في اللقاء الذي انتهى بالعاصمة الغانية أكرا في الجولة الأخيرة من تصفيات بطولة أمم إفريقيا.
لعب المنتخب المصري مباراة قوية وكان متقدمًا 5/4 حتى نصف دقيقة قبل نهاية المباراة ، لكن فريق الحكام النيجيري أثنى على أصحاب الأرض بحساب خطأين غير صحيحين “فولين” لصالح الغاني. وسجل هدفين وآخر هدف سجله اللاعب الغاني باليد لكن الحكم النيجيري احتسبه ليصبح النتيجة 6/5 لصالح المنتخب الغاني.
مصر بحاجة للفوز بهدف واحد للتأهل لنهائيات الأمم الأفريقية التي تستضيفها موزمبيق هذا العام.

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.