التخطي إلى المحتوى

فاز ليفربول بكأس درع المجتمع الإنجليزي بعد فوزه على مانشستر سيتي 3-1.

وجمعت المباراة بين الفريقين ، مساء السبت ، على ملعب “كينج باور” معقل ليستر سيتي ، وليس “ويمبلي” ، على اعتبار أن الأخير سيستضيف نهائي كأس الأمم الأوروبية بين إنجلترا وألمانيا الأحد.

لعب مانشستر سيتي المباراة بصفته حامل لقب الدوري الإنجليزي الممتاز ، بينما لعبها ليفربول كبطل كأس الاتحاد الإنجليزي.

وتأتي المباراة قبل أسبوع من انطلاق الموسم الجديد من الدوري الإنجليزي الممتاز 2022-2023 ، وفي الدقيقة الثالثة يضيع المصري محمد صلاح ، نجم ليفربول ، فرصة التقدم بعد مراوغة رائعة لمدافع السيتي كايل ووكر ، و ثم التسديدة ، ولكن الكرة اصطدمت بالشبكة من الخارج.

وفي الدقيقة 21 من المباراة ، سجل ليفربول الهدف ، عبر الظهير ترينت ألكسندر-أرنولد ، بتسديدة قوية إثر تمريرة من محمد صلاح.

وفي الدقيقة 73 سجل مانشستر سيتي هدف التعادل عبر المهاجم الأرجنتيني جوليان ألفاريز ، في أول ظهور رسمي له بقميص الفريق.

واستبدل ألفاريز بالجزائري رياض محرز في الدقيقة 58 لينجح في ترك بصمته الأولى بقميص الفريق السماوي.

وعاد ليفربول مرة أخرى في المباراة ، وتمكن من التقدم مرة أخرى ، من خلال هدف سجله محمد صلاح من ركلة جزاء في الدقيقة 83.

ترك الأوروغوياني داروين نونيز مهاجم ليفربول بصمته في أول ظهور رسمي له بقميص “الريدز” ، وسجل الهدف ليؤكد فوز ليفربول في الدقيقة 94.

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.